رئيس الهيئة يستقبل سفيرة فرنسا ويبحثان التعاون المشترك.. وإمكانية استئناف عمل الشركات الفرنسية في مجال السياحة

استقبل رئيس الهيئة العامة للسياحة خيضر بشير مالك، بمكتبه أمس الثلاثاء 11\20، سفيرة دولة فرنسا ( هلن باتريس )، وسكريتير السفارة ( اكسال قويين)، بحضور مدير عام الهيئة عادل محمد فارينة، ورئيس جهاز المدن القديمة الصديق الرقيق، ومدير إدارة تنمية المشروعات السياحية الدكتور عادل شلغم.
وفي كلمة ترحيب أشاد رئيس الهيئة بالعلاقات التاريخية والتعاون بين البلدين، لاسيما في مجال السياحة، معربًا عن تقديره وشكره للسفيرة على تلبية الدعوة، من جانبها أكدت سعادة السفيرة على أهمية التراث الثقافي والطبيعي في ليبيا، وجذوره الضاربة في عمق التاريخ الإنساني، في تحقيق التنمية ومساهمته في تنشيط حركة السياحة.
وتطرق الجانبان إلى سبل تفعيل اتفاقية التعاون السياحي المبرمة بين البلدين عام 2004، والاستفادة من التجربة الفرنسية الرائدة، لاسيما في مجال التدريب والاستشارات والتخطيط السياحي، وترميم وإحياء المواقع والمباني التاريخية.

كما تم استعراض فرص الاستثمار في المجال السياحي، وتنظيم برامج ثقافية سياحية مشتركة، وإمكانية استكمال الشركات الاستشارية الفرنسية العاملة على تصميم المخططات السياحية اعمالها في ليبيا، وما ترتب على ذلك من توقف برامج استحداث واستئناف تنفيذ عديد المشاريع السياحية.
وفي ختام اللقاء اتفق الجانبان على اعداد تصور لتفعيل اتفاقية التعاون المشترك بين ليبيا وفرنسا، وتقديم مقترحات لتحويلها إلى برامج عمل تخدم القطاع السياحي الليبي، وإعداد متطلبات إحياء مشاريع برامج ثقافية مشتركة في مجالات السياحة والمدن التاريخية.

نوفمبر 27, 2018