أسسها الفينيقيون في السنة السادسة قبل الميلاد و تقع حاليا تحت مدينة طرابلس القديمة , و يعتبر قوس ماركوس أوريليوس أهم المعالم البارزة لتلك المدينة التي تعد من أهم المدن التاريخية القديمة على الساحل الليبي ويرجع تاريخ المدينة القديمة بطرابلس إلى العهد العثماني وهي بأسوارها و قلعتها و السوق و الأحياء التقليدية و المساجد القديمة و الكنائس و المعابد تمثل أهم المعالم السياحية بالمنطقة , و توجد حول المدينة القديمة مباشرة منطقة متطورة عمرانيا جذابة يرجع تاريخها إلى العهد الإيطالي , و إلى جانب الإمكانيات السياحية في المدينة القديمة توجد متاحف السراي الحمراء التي تضم نفائس أثرية ذات قيمة تاريخية و سياحية كبيرة , إضافة إلى وجود المتحف الإسلامي و صالات الفنون الحديثة.

و في أسواق طرابلس يمكن للسائح الحصول على ما يرغبه من نفائس الهدايا و ثمين التذكارات , صناعات تقليدية من البسط و الأردية و الأزياء التقليدية أو مصنوعات معدنية كأطباق الزينة النحاسية المنقوشة , و الحلي المتعددة الأشكال و الأنواع , إضافة إلى الجلديات كالحقائب و الأحذية و السروج , و الفخاريات المزخرف