tourism

التراث الثقــــــافي

التراث الثقــــــافي  

يعتز السكان الليبيين اعتزازا كبيرا بثقافتهم التي تعد من الثقافات الغنية جدا و المتنوعة , و فضلا عن النواحي التاريخية بما في ذلك الأنماط و الأشكال المعمارية و العمرانية و المتاحف هناك العديد من العناصر الثقافية الأخرى التي تعتبر ذات جاذبية خاصة بالنسبة للسياح .الحرف و المشغولات اليدوية .

  • المأكولات أو الأطعمة و طريقة الطبخ.
    •  الفنون و الموسيقى بما في ذلك الرسومات التصويرية و النحت.

.•المهرجانات و المناسبات الخاصة . الأغاني الشعبية و الرقص الشعبي .

و من الناحية التاريخية كانت ليبيا مصدرا للعديد من الحرف و المشغولات اليدوية الجذابة للسياح كالمجوهرات التقليدية و الشباشب الغدامسية الشهيرة , و أهم المشغولات اليدوية التقليدية التي مازالت تصنع في البلاد الأواني الفخارية في غريان و الصناعات القائمة على منتجات النخيل كالاطباق و السلال و المراوح السعفية التي تشتهر بها مناطق الواحات في الجنوب و الصناعات الجلدية و كالحقائب و الاحزمة و السروج اضافة الى بعض المنتجات الحديدية كالسيوف و الخناجر التي تشتهر بها منطقة غات .

و تتوفر في ليبيا أنواع مختلفة من المأكولات و الأطعمة المحلية و العربية و من منطقة البحر المتوسط و تجتذب طرق الطبخ السياح بقدر كبير , كما أن نوعية الفواكه و الخضروات و اللحوم المتوفرة في البلاد تعتبر ذات جودة عالية , كذلك وسائل أو لوازم المعيشة كالخبز تعتبر متنوعة و ممتازة .

و تعتبر الفنون المعاصرة بمثابة قطاع ناجح و تتجه خصيصا إلى السوق السياحية , و لقد أقيمت في السنوات الاخيرة صالات عرض الفنون الخاصة حيث توجد بها أعمال فنية راقية تجتذب السياح و الزوار , كما إن الموسيقى التقليدية متوفرة على نطاق واسع في البلاد حيث تبرز عادة في المهرجانات الثقافية.

 و تقام المهرجانات و المناسبات الخاصة بشكل منتظم في عدد من المواقع في ليبيا و أبرزها تلك المهرجانات السياحية التي تقام سنويا في المدن الواقعة في الواحات كغدامس و غات و هون و كذلك في منطقة الجبل الأخضر و الجبل الغربي و في طرابلس , و تعتبر المهرجانات التي تقام في المدن القديمة في الواحات بهيجة بوجه خاص و ذات أهمية و جاذبية للسياح بسبب الفرصة التي توفرها لهم لمشاهدة الرقص الشعبي التقليدي و الموسيقى و الغناء و استعراض للعادات و التقاليد في جو تاريخي أصيل.

107 تعليقات

    • بسم الله الرحمن الرحيم،

      أسأل الله أن يمد بعمر وزارة السياحة الليبية ويمنحها التوفيق في جميع مساعيها. إن الجهود التي تبذلها الوزارة لتعزيز السياحة وتحقيق التنمية المستدامة تعد خطوة هامة نحو مستقبل مزدهر لبلادنا. نأمل أن تستمر في تحقيق النجاحات الكبيرة وأن تساهم في إبراز جمال وثقافة ليبيا على المستوى العالمي.

      حفظ الله ليبيا ووفق كل من يعمل من أجل رفعتها وازدهارها.

      والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *